التخطي إلى المحتوى
محتويات

أوتشا: المواد الغذائية المُخصصة للتوزيع جنوب غزة ستنفد غدا


حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، اليوم /السبت/، من أن المواد الغذائية المخصصة للتوزيع جنوب غزة ستنفد غدا /الأحد/ مع استمرار إغلاق المعابر المؤدية إلى مدينة رفح جنوب القطاع.




وقال رئيس (أوتشا) جورجيوس بتروبولوس – فى مقطع مصور نشره المكتب الأممى عبر حسابه على منصة “إكس” – إن “الوضع الإنسانى بقطاع غزة يتدهور نظرا لإغلاق جميع المعابر المؤدية إلى رفح أو عدم أمانها، وأن المواد الغذائية المخصصة للتوزيع جنوب غزة لدى برنامج الأغذية العالمى ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ستنفد غدا”، مطالبا بإدخال فورى للمساعدات والوقود.




وكانت إسرائيل قد أعلنت يوم /الاثنين/ الماضى بدء عملية عسكرية فى رفح، موجهة تحذيرات لنحو 100 ألف مواطن بإخلاء شرق المدينة قسرا..

وصباح يوم /الثلاثاء/ الموافق السابع من الشهر ذاته، سيطرت قوات الاحتلال الإسرائيلى على الجانب الفلسطينى من معبر رفح الحدودي، وأوقفت تدفق المساعدات إلى القطاع.. وبسيطرتها على معبر رفح، تكون قوات الاحتلال قد أغلقت المنفذ البرى الرئيسى الذى تدخل منه المساعدات ويخرج منه جرحى ومرضى لتلقى العلاج خارج القطاع، ما ينذر بتفاقم الكارثة الإنسانية.




وتعد مدينة رفح آخر ملاذ للنازحين فى القطاع المنكوب، فمنذ بداية العملية البرية التى شنتها قوات الاحتلال على قطاع غزة فى الـ27 من أكتوبر الماضي، يُطلب من المواطنين الفلسطينيين التوجه من شمال القطاع ووسطه إلى الجنوب، بإدعاء أنها “مناطق آمنة”.. وفى حصيلة غير نهائية، ارتفع عدد الشهداء منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلى على قطاع غزة إلى 34 ألفا و971 شهيدا، و78 ألفا و641 مصابا، بالإضافة إلى آلاف الضحايا الذين مازالوا تحت الأنقاض.




وفى وقت سابق اليوم، استشهد سبعة أشخاص وأصيب آخرون فى قصف لطائرات الاحتلال شمال غرب رفح جنوب القطاع.. وأفادت مصادر طبية فى القطاع بوصول أشلاء الشهداء السبعة إلى مستشفى الكويت التخصصي، إثر استهداف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة الحشاش فى منطقة عريبة شمال غرب رفح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *