التخطي إلى المحتوى
محتويات

رئيس بلدية رفح الفلسطينية يوجه رسالة للعالم: عاملونا مثل البشر


كشف الدكتور أحمد صوفي رئيس بلدية رفح  الفلسطينية آخر تطورات الأوضاع، قائلاً: “كلما مر الوقت  يزداد الضغط والإرهاب والحرب المجنونة على الشعب الفلسطيني وتم قفل مربعات كبيرة في بلدة رفح بالذات في الشوكة وحي السلام والجنينة، والآن لليوم الخامس على التوالى يتم إغلاق معبر رفح، ويمنع دخول المساعدات سواء الغذائية أو الدوائية او الوقود. 


تابع  خلال مداخلة عبر برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة “ ON”:5 أيام بدون مساعدات، والمستشفيات مهددة بالخروج من الخدمة وجفاف الآبار ومحطات التحلية”، محذراً من مغبة استمرار الوضع القائم لأحداث  كارثة إنسانية  كبيرة.


وأكمل قائلاً:  مجاعة وعطش شديد، وعدم القدرة على علاج المرضى.. ورفح تتجه إلى كارثة إنسانية جديدة، ولا يوجد أى منطقة آمنة ونعاني من القصف الممنهج وتدمير البيوت، والآن يتم قصف وسط رفح بالمدفعية، ونحو 500 ألف نزحوا داخليا، موجهاً رسالة  للعالم قائلاً : “عاملونا مثل البشر.. لنا حقوق في الحياة عليكم مراعاتها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *