التخطي إلى المحتوى
محتويات

عبد المنعم سعيد: إسرائيل مصممة على معركة رفح بعد فشلها في وسط وشمال غزة


أكد الدكتور عبد المنعم سعيد الكاتب والمفكر السياسي، أن كل الخطوات التي تحدث في رفح أزمة كبيرة للغاية والمنطقة مشتعلة وإسرائيل بسيطرتها على المعبر تستكمل إعادة احتلال غزة لآخر نقطة فيها، موضحا أن ما فعلته إسرائيل هي آخر نقطة تمهيدا لمعركة مع حماس.


وأضاف عبد المنعم سعيد، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، مع الإعلامي يوسف الحسيني، على القناة الأولى، أن الموقف المصري واضح للغاية حيال ما يحدث في رفح وهو الإدانة ورفض لأن الجانب الآخر أصبح تحت سلطة إسرائيلية، موضحا أنه ما زال لدينا خطوات كثيرة وهو أن تكون هناك سلطة فلسطينية حقيقية يتم تقديمها للعالم.


وأوضح عبد المنعم سعيد، أن وجود سلطة فلسطينية حقيقية بكافة الفصائل مسألة تحتاج لجهد دبلوماسي وسياسي لكي تتفق الفصائل الفلسطينية، مضيفا: “يبدو أن اسرائيل مصممة على معركة رفح بعد فشل في وسط وجنوب غزة وشمال غزة، واستمرار إسرائيل في الاجتياح هو استمرار لعملية اشتعال المنطقة وتضع إسرائيل تحت تهديدات خطيرة والطريق ما زال طويلا للتعامل مع الأزمة ومعركة رفح تؤدي لثمن فادح انسانيا”.


واستكمل: “الحكومة الاسرائيلي سوف تظل في هذا التعالي والاجرام طالما يتحكم فيها نتنياهو ومجلسه ولابد أن يكون هناك أصوات أخرى، خاصة وأنه لا يزال هناك تأثير مع رغبات انتقامية بشعة وعلينا المحاولة وهناك طرق يجب البحث عن جدواها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *