التخطي إلى المحتوى
محتويات
قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019

قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019

أحد التجار الأغنياء رزق بولد بعد طول انتظار وشكراً وتقرباً لله على نعمته التي مَن بها عليه عقد العزم على تربيته احسن تربية،وان يكون له الاب والمعلم مهما قست عليه الدروس وأن يضع كل تجاربة في الحياة أمام ولده ليستفيد منها


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


حتى يستطيع ان يحمل إرث عائلته ويكون خير ولد يحافظ على أهله ويحمي بلاده ويكون عز وفخر يجمع الناس حوله بالقول والفعل الحسن


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


كبر الولد يا ساده يا كرام وعندما إطمئن الوالد على أن إبنه اكتملت رجولته وظهرت قوته وصلابته واكتمل رشده جلس اليه يعلمه اصول التجارة والحياة وبناء الثروة والإستغناء عن حاجة الأخرين ،حتى برع التلميذ النجيب بعلم استاذه الذي سكب له خبراته وقدمها اقداحا من المعرفة والحكمة


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


تغذي فكر الشاب وتزيد من وعية وقدرته على اتخاذ قراراته وتحمل مسؤولياته تجاه نفسه والاخرين من خلال منهج حياة واضح وسليم


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


في احدى الليالي الصيفية الهادئة قرر الاب ان يدفع ابنه الى الدرس الاهم في حياته وبدون اي مبررات او مقدمات دخل التاجر الى بيته مستدعيا ولده للحديث معه اقترب الاب من ولده واضعا يده على كتفه قائلا يا ولدي وقد اشتد ساعدك واصبحت من العقل ما يكفل لك الرشدا خذ هذا الكيس من المال واختر لك راحلة وجهز نفسك وخادمك المخلص للرحيل مع اول طلوع الفجر لقد حان آوان خروجك من هذا البيت لتبحث عن رزقك ونصيبك في هذا الكون الواسع هذا قرار لا رجعة فيه


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


ارتبك الشاب قليلا وقد تذكر والدته وصحبته ورغد العيش الذي يغرق بهوما اعتاد عليه من اجواء القبول والاهتمام المحاط بها وانه على وشك ان يفقد كل هذا من اجل البحث عن رزقه ونصيبه في هذه الدنيا ورغم انجذابه لسكون ودعة عيشه الكريم وحنان امه الذي سيفارقه مشعلاً في قلبها هواجس البعد والفراق ورغم ذلك


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


خضع لقرار والدة وقبل طلوع فجر النهار التالي كان يسير مبتعداً فوق راحلته التي يقودها خادمة المخلص الوفي متجهان الى ارض الله الواسعة وبعد مسير يوم كامل اوشك الليل ان يسدل ستاره على الشاب وقد انهكة المسير والتعب فلجأ وخادمة الى احد الاودية بعيدا عن مجاري السيول ليقضي ليلته ويتناول بعض طعامة استعداداً لمسير اليوم التالي


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


طالباً من خادمة البحث في الارجاء عن بعض اعواد الحطب لإشعالها للدفء والطعام وحماية انفسهما من الوحوش الضارية في عتمة الليل الموحش اثناء غياب الخادم جلس الشاب على صخرة مجاورة لمكان يفكر بقرار والده واسباب هذا الشقاء في البعد والترحال عن الاهل والاحبة والغاية منه والى اين سيؤدي به في نهاية المطاف وإذ بكلب هرم أجرب يجر جسده المريض الضعيف قابع بجوار احد الصخور القريبة يقطع حبل افكاره وهواجسه ،مفكراًما الذي يبقي هذا الكلب الاجرب على قيد الحياة وكيف يأتيه رزقه ونصيبة وهو قابع في مكانه لا يتحرك


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


وفي الاثناء سمع صوتاً خلف الشجيرات والاعشاب المنتشرة حول المكان فنهض ليختبيء خلف الصخرة ليراقب سبب هذا الصوت وهذه الحركة وإذا بأسد ضخم يجر غزالاً وقد غرس انيابه الحادة في عنقه وما ان استقر في مكانه حتى افلت صيدة جثة هامدة اخذ يمزقها بانيابه ويتلذذ بأكلها متلمضاً تارةً ومستكشفاً حوله تارة أخرى وقد تجمعت حوله الطيور الجارحة والثعالب الماكرة وضعاف الحيوانات التي تعتاش على الجيف


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


عندما انتهى الاسد الضخم من وليمته تثاءب وتمطى وهمهم عالياً تاركاً خلفة جيفته لمن يتأهب على الاستفادة منها وملء بطنه وكباقي حيوانات الغابة كان للكلب الاجرب الهرم نصيب من الجيفة حيث زحف ببطيء حتى استطاع الوصول الى احد اطرافها التي غطتها الجوارح واصحاب الناب وما انتشر من مخلوقات صغيرة وزاحفة حول المكان


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


اندهش الشاب للمشهد الذي أمامة وقد تضاربت الافكار في عقله حتى وصل الى قرار العودة الىوالده وحياته وان يكون في بيته مع اول شعاع للشمس جامعاً حمله ومجهزاً راحلته في طريق عودته ظاناً في نفسه انه فهم لغز الدرس وغاية


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


وصل الشاب الى بيته قبل خروج والدة الى سوقه وتجارته سعيداً بوصوله الى النتيجة وقد جلس يتحدث الى والده عن مسار رحلته وما شاهده وما خلص اليه والاب صامتاً ساكناً يستمع للشاب دون ان يقاطعة او يبدي له علامات قبول او رفض الى ان وصل الشاب الى نهاية حديثه قائلاً لقد تعلمت الدرس يا والدي واستوعبته تماماً الرزق والنصيب ياتي للانسان مقدراً جاهزاً في مكانه مهما كان حالة وكم عمره


قصه عظيمه 2019 قصه عظيمه 2019


هز التاجر الحكيم رأسه قائلاً نعم يا ولدي ما خلصت اليه هو عين الصواب لكنك لم تلتقط الحكمةمن ذلك وعدت سعيدا بدونها ودون ان تقرر لحياتك ايهما ستكون أسداً مغواراً مترفعاً عزيزاً يجلب رزقه بيدة وتعبة أم كلباً أجرباً ضعيفاً خانعاً يزحف الى جيفة تلقى إليه


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *